a région Marrakech-Safi

مفكرة

 ◄◄  ◄  ►►  ► 
نيسان/أبريل 2018
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30

قناتنا

موقع التواصل الإجتماعي

دليل الحرفيين

مساحة إعلانية

 

 

 

 

 

غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي تحتفي بالمرأة الحرفية

دأبت غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي، أن تشارك كل سنة المرأة الحرفية بالجهة أفراحها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة من خلال تنظيم احتفالية خاصة بها اعترافا بإنجازاتها وتثمين دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة. كما أن هده الاحتفالية تروم بالأساس تسليط الضوء على مسارات النساء الحرفيات بكل مناطق الجهة وتثمين الأدوار التي قمن بها بكل إصرار وثبات من أجل إبراز حرفهن والمساهمة في ضمان استمراريتها .
ويتميز هذا الاحتفال هده السنة بالتركيز على المرأة الحرفية بالعالم القروي وذلك للأدوار الطلائعية التي أصبحت تلعبها النساء الحرفيات بهذا المجال في إغناء القطاع بمنتجات غاية في الإبداع تستلهم أشكالها وتصاميمها من واقعهن وتعبر بصدق وعفوية عن تجلياته، هذا علاوة على مساهمتها الكبيرة في تحسين أوضاع عائلتهن من خلال عائدات منتجاتهن وكدا العمل على إعداد فتيات في الحرف التي يمارسنها.
في هذا السياق تنظم الغرفة ثلاثة أيام احتفالية بكل من مراكش والصويرة وآسفي يتم خلالها تكريم عدد من النساء وتنظيم أنشطة بالمناسبة.
حيث تم يوم الجمعة 23 مارس 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال، تنظيم الاحتفال الأول بمقر الغرفة بمراكش، ترأسه السيد والي جهة مراكش آسفي والسيد رئيس الغرفة وحضرته السيدة رئيسة مجلس عمالة مراكش، ونائبتان لرئيس للمجلس الجماعي لمراكش، وأفراد السلطات الأمنية والعسكرية بمراكش، والمدير الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش، والسيد المندوب الجهوي لمكتب التنمية والتعاون، والسادة أعضاء الغرفة وعدد من الفعاليات النسائية بعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والرحامنة والحوز وشيشاوة.
في بداية الحفل، تم افتتاح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة للسيد رئيس الغرفة أبرز من خلالها حجم وأهمية الإنجازات التي تم تحقيقها لصالح المرأة المغربية، على عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، مؤكدا على أن هذه الانجازات قد ساهمت في رقي المرأة الحرفية،
حيث استطاعت أن تحقق الشيء الكثير، وأن تفرض وجودها كفاعلة اجتماعية واقتصادية في التنمية المحلية، وذلك من خلال انخراطها النشيط سواء على مستوى الجمعيات المهنية، أو من خلال تأسيسها لتعاونيات ومقاولات حرفية، الأمر الذي جعلها تساهم بالقسط المهم في دينامية التكوين والتشغيل.
واعترافا بمجهودات المرأة الحرفية بالجهة ، حرصت الغرفة أن تنظم سنويا احتفاليات بها لإبراز أدوارها في التنمية ببعد مجالي تتضمن عدد من الأنشطة ،وعرض لمنتوجات الصناعة التقليدية، ولقاءات تواصلية.
وفي كلمة للسيدة رئيسة لجنة شؤون المرأة الحرفية، تقدمت من خلالها بأسمى عبارات التقدير والإحترام، لكل النساء الحرفيات، مؤكدة على أنه بالرغم من رمزية المبادرة إلا أنها تحمل في طياتها، الإعتراف بصدق وعمق عطاء وكفاءة المرأة الحرفية، وكذا مناسبة لإبراز الصعوبات التي تواجه المرأة الحرفية في مسيرة كدها في سبيل ترسيخ مساهمتها إلى جانب الرجل، في إحقاق مجتمع الكرامة والتكافئ.
وتم يومه تكريم سبع نساء أغلبهن من العالم القروي حيث تم عرض شريط مصور لهن، تضمن تقديم نبده عن مسارهن المهني، وفضاء اشتغالهن، والمنتوجات التي يقمن بإنتاجها. كما تم تسليمهن تذكارات وشواهد تقديرية.
واختتم حفل مراكش على نغمات الملحون وحفل شاي على شرف الحضور الكريم،
وفي نفس الإطار، نظمت الغرفة وتعاونية الوفاء للأنامل الذهبية وجمعية سبعة رجال لفن الملحون والتراث المغربي يوم السبت 24 مارس 2018، عرضا للأزياء بمقر الغرفة بمراكش، تخللته فقرات موسيقية وجزلية.
وتتواصل احتفالية الغرفة بالمرأة الحرفية بإقامة حفل بدار الصويري بالصويرة يوم 28 مارس 2018 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، وحفل آخر يوم الخميس 29 مارس 2018 بالملحق الإداري للجهة بآسفي.