a région Marrakech-Safi

مفكرة

 ◄◄  ◄  ►►  ► 
تشرين2/نوفمبر 2017
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30

قناتنا

موقع التواصل الإجتماعي

دليل الحرفيين

مساحة إعلانية

 

 

 

 

 

إعطاء الانطلاقة الرسمية للموسم التكويني 2017/2018 بمعاهد التكوين المهني

أشرفت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي رفقة السيد والي جهة مراكش-آسفي،والسيد حسن شميس ،رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي، والسيد عبد الإله لمهاجري المستشار البرلماني ، يوم الجمعة 20 أكتوبر ،2017 بمعهد فنون الصناعة التقليدية بمراكش

على إعطاء الانطلاقة الرسمية للموسم التكويني 2017/2018 بمعاهد التكوين المهني في فنون الصناعة التقليدية.
وتضمن برنامج الحفل زيارة لمرافق المعهد ، أعقبه لقاء، تم خلاله إلقاء كلمات لكل من السيد رئيس الغرفة والسيد الوالي والسيدة كاتبة الدولة ليختتم بتوزيع الدبلومات على عدد من خريجي المعهد.
كما حضر مراسيم هذه الانطلاقة عدد من أطر الوزارة وبعض رؤساء المصالح الخارجية وصانعات وصناع تقليديين وعدد من خريجي وتلامذة التكوين المهني بالقطاع وبعض الفعاليات.
وفي كلمة بالمناسبة، شكر السيد رئيس الغرفة السيدة كاتبة الدولة على اختيارها معهد فنون الصناعة التقليدية بمراكش لإعطاء انطلاقة الموسم التكويني2017/2018، وذكر بالأهمية التي يحظى بالتكوين المهني بالقطاع بالجهة، والتي مكنته من التموقع بين القطاعات المهمة بها عبر تحسين مردوديته لاسيما بتعزيز الموارد البشرية و تأهيل الكفايات المهنية به.وأوضح أنه، وبالرغم من كل المجهودات المبذولة، يجب الإقرار بأن التكوين بالقطاع في حاجة دائمة للمواكبة والتجديد لإعداد جيل من الحرفيين قادر على حمل مشعل القطاع، موضحا أن منظومته لازالت تعاني من بعض نقاط الضعف يستدعي الأمر المزيد من الاهتمام بها لتجاوزها.
وأكد على أهمية التكوين بالتدرج المهني بالقطاع والنتائج التي حققها مبينا أنه نمط التكوين المثالي للقطاع، ودعا إلى تثمين دوره كأحد آليات النهوض به وتطويره. وطالب بتنظيم لقاء وطني حول تجربة التكوين بالتدرج المهني بالقطاع للوقوف على مكامن قوتها وضعفها، وذلك في أفق صياغة مقترحات لتنمينه. كما شدد على أهمية التكوين المستمر في تأهيل الحرفيين، وصقل معارفهم وتمكينهم من مسايرة المستجدات والتحسين المستمر لمنتجاتهم عبر تجويد ممارسة حرفهم، ودعا إلى تبني برامج دائمة، في هذا الإطار، لتطوير الكفاءات المهنية واعتماد مقاربة جهوية في هذا الشأن ترتكز على تشخيص للحاجيات وتدبيرها وفق منظور تشاركي بين مختلف المتدخلين المحليين وتوفير الآليات والوسائل لتنفيذها.وطالب، في هذا السياق، بالاهتمام ، كذلك بالصناعة التقليدية الخدماتية، عبر برامج توفر لممارسيه المعارف الضرورية لمواكبة المستجدات التي تعرفها حرفهم.
وعشية نفس اليوم صاحب السيد رئيس الغرفة والسيد المستشار البرلماني السيدة كاتبة الدولة في الزيارة التفقدية التي قامت بها لعدد من الفنادق العتيقة بمدينة مراكش والمدار السياحي من دار الباشا إلى ساحة جامع الفنا، بالإضافة إلى بعض المشاريع التي تخضع لإعادة الهيكلة بالمدينة.