a région Marrakech-Safi

مفكرة

 ◄◄  ◄  ►►  ► 
كانون1/ديسمبر 2017
الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

قناتنا

موقع التواصل الإجتماعي

دليل الحرفيين

مساحة إعلانية

 

 

 

 

 

تنظيم المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بآسفي

بقص شريط افتتاح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بآسفي( نسخة 2017)، عشية يوم الجمعة 20 يوليوز 2017، تواصل غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي تنفيذ برنامجها المتعلق بمعارض الصناعة التقليدية برسم السنة الحالية.


وقد أشرف على افتتاح فعاليات هذا المعرض، المقام بساحة سيدي بوذهب بمدينة آسفي من 20 إلى 31 يوليوز 2017، السيد الكاتب العام لعمالة آسفي الذي كان مصحوبا بوفد من ممثلي السلطات المحلية والأمنية، والسيد رئيس المجلس الجماعي لآسفي، والسيد المدير الجهوي للصناعة التقليدية بآسفي، ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، حيث قام الوفد بجولة على مختلف أروقة المعرض، وكانت تقدم له الشروحات حول الصانعات والصناع التقليديين العارضين من طرف السيد حسن شميس، رئيس الغرفة. كما حضر حفل الافتتاح هذا السادة أعضاء الغرفة وعدد من الصناع التقليديين وبعض ممثلي المجتمع المدني بالإقليم.
وينظم هذا المعرض بشراكة مع مؤسسة دار الصانع وبتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بآسفي، ويشارك فيه 72 صانعة وصانعا فرادى وتعاونيات وجمعيات حرفية يعرضون منتجات جمعت بين النسيج والطرز والخياطة التقليدية والعرعار وفن الديكور والمصنوعات الجلدية والمصنوعات النباتية وتطعيم الخشب والفخار والنقش على الحجر والصياغة وغيرها.وقد حرصت الغرفة على البعد الجهوي للتظاهرة من خلال مشاركة صانعات وصناع تقليديين يمثلون جل مناطق الجهة بمجاليها الحضري والقروي.وينتظر أن يعرف المعرض رواجا مهما بالنظر لحجم الإقبال عليه عشية افتتاحه من طرف ساكنة مدينة آسفي وزارها خلال الفترة الصيفية.
وقد ألقى السيد رئيس الغرفة، بالمناسبة، كلمة أبرز من خلالها الأهمية الكبرى لهذا المعرض الجهوي الذي يهدف إلى توفير آليات وسبل تحسين دخل الصناع والصانعات ، والرفع من قدراتهم للمساهمة بشكل مباشر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، موضحا أن قطاع الصناعة التقليدية يواجه اليوم عدة تحديات ترتبط في أغلبها بما تفرضه المنافسة العالمية، ويبرز مشكل تسويق المنتوج الحرفي ، كأحد أهم هذه التحديات التي تؤثر سلبا على مسار تحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لحرفي قطاع الصناعة التقليدية ، وهو تحدي يفرض ضرورة توسيع قنوات تسويق المنتوج التقليدي.وأكد، السيد الرئيس، أن الغرفة تولي أهمية خاصة لجانب تسويق المنتوج الحرفي ، وذلك إيمانا منها بالدور المحوري في تنشيط حركية القطاع بحيث تسعى الغرفة بمعية مجموعة من الشركاء إلى تكثيف تنظيم معارض الصناعة التقليدية والمشاركة فيها، وتقريب المنتوج الحرفي من المستهلك الداخلي والخارجي.
وأخبر السيد رئيس الغرفة أن الجهة كان لها السبق وطنيا في الحصول على حق استعمال الشارة الوطنية للصناعة التقليدية بما مجموعه 47 وحدة، وهو دليل على المجهودات التي يبدلها الصانعات والصناع التقليديون من اجل اعتماد مفهوم الجودة في الإنتاج.
ويتضمن برنامج المعرض تنظيم لقاءين تحسيسين الأول حول موضوع التسويق، والثاني حول موضوع التدبير الإداري والمالي للتعاونيات.
واختتم حفل الافتتاح هذا بتوزيع شواهد التخرج على المتدرجين المتخرجين في حرفتي النجارة والحدادة برسم اتفاقية برنامج التكوين بالتدرج المهني التي كانت تجمع غرفة الصناعة التقليدية لإقليمي آسفي واليوسفية سابقا وقطاع التكوين وقطاع الصناعة التقليدية.